sousouworld

le plus beau site
 
البوابةالرئيسيةمكتبة الصورالأعضاءالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» مرحبا بالعضو الجديد algeriano kaka
الخميس يوليو 21, 2011 3:53 am من طرف algeriano kaka

»  | DVD-R5 | انفراد تام : الجزء الخامس من السلسه الاسطورية X-Men: First Class بجودة X264 مترجم على اكثر من سيرفر
الخميس يوليو 21, 2011 3:47 am من طرف algeriano kaka

» نكت عن التميذ وأستاد الحساب
الإثنين أبريل 18, 2011 8:33 pm من طرف didou10

» celine dion
الأربعاء ديسمبر 15, 2010 9:57 pm من طرف souad

» اهلا بالعضوfedia mekni
الجمعة ديسمبر 10, 2010 9:09 pm من طرف souad

» twilight magazines
الجمعة ديسمبر 10, 2010 1:44 am من طرف souad

» twilight livre
الجمعة ديسمبر 10, 2010 1:36 am من طرف souad

» Photos New moon
الخميس ديسمبر 09, 2010 9:44 pm من طرف souad

» Photo-tournage newmoon
الخميس ديسمبر 09, 2010 9:42 pm من طرف souad

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
تصويت
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 النوم عند الاطفال‎

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
souad
souad
souad
avatar

عدد الرسائل : 151
الموقع : www.sousou.zikforum.com
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

20032010
مُساهمةالنوم عند الاطفال‎

الفطام

الفطام يعني انتقال الطفل من الرضاعة إلي الاعتماد علي تناول الطعام، لذلك يجب أن تتم عملية الفطام بصورة تدريجية غير مفاجئة؛ حتى لا تسبب صدمة نفسية وعاطفية للطفل، ويمكن أن يبدأ ذلك بعد الشهر الأول بإعطائه العصائر الطازجة، وفي الشهر الرابع من عمر الطفل يتم تقديم اللبن المطبوخ (المهلبية) أو الزبادي مكان إحدي الرضعات، وفي الشهر الخامس حساء (شوربة) الخضروات برضعة أخري، حتى إذا ما جاء الشهر التاسع، تكون الفترة بين الأكلات قد زادت إلي أربع ساعات، ويكون عددها قد صار خمسًا بدلا من ست.

وهكذا يزداد تدريجيا عدد الوجبات التي تحل محل الرضعات بزيادة عمر الطفل،حتى تبقي رضعة في الصباح، ورضعة في المساء مثلا، ثم رضعة المساء فقط، وهكذا .

وتستمر الأم في هذا الفطام الجزئي دون التنازل عن إعطاء لبنها لوليدها، كما أمر الله - جل شأنه: {والوالدات يرضعن أولادهن حولين كاملين لمن أراد أن يتم الرضاعة} [البقرة: 233].

وعند بلوغ السنتين تقريبًا يكون الطفل قد أصبح مستعدّا تمامًا لتقبل عادات جديدة في تناول الطعام بالمضغ والشرب بدلا من المص .

وتتطلب هذه المرحلة من الأم التدرُّج والصبر والحلم، وأن تضع في اعتبارها أن عملية الفطام قد يصاحبها اضطراب انفعالي، وهذا يتطلب منها أن تتعود الهدوء والاتزان خلال هذه العملية .



الحركة
وقد يبدأ الطفل في الجلوس من الشهر الرابع إلي السادس، ويمكن أن يبدأ الطفل حبوه في الشهر السادس حتى السنة الأولي من العمر، ومهما كانت طريقة الطفل في الحبو فيترك وشأنه ولا يحاول أحد تعليمه كيف يحبو.
وتخطئ كثير من الأمهات حينما يحاولن مساعدة أطفالهن علي الجلوس أو الوقوف، وقد يتسرعن في شراء المعدات اللاتي يعتقدن أنها تساعد الطفل علي المشي أو الوقوف، وهذا لا فائدة منه بتاتًا؛
فقد أثبتت التجارب أن الطفل يمشي أو يقف عندما يتمكن من ذلك، فالتعجل في مشي الطفل؛ يسبب تقوس رجليه، بل الأفضل أن يترك للتطور الطبيعي
فالحبو أمر طبيعي ويفيد عضلات الطفل، ويجب أن يأخذ وقته حتى يتهيأ للوقوف ثم المشي

التسنين
يختلف وقت التسنين كثيرًا بين الأطفال، إلا أن بدايته تبدأ غالبًا في الشهر السادس من عمر الطفل.. مع الإشارة إلي أنه قد يحدث بعض الشذوذ في تاريخ ظهور الأسنان، ولكن ينبغي ألا يسبب ذلك قلقًا أو توترًا للأم، لأن ذلك لا يعد مؤشرًا علي حدوث مرض للطفل.

الشهر: التغيرات الملحوظة فيه.

السادس: ظهور القاطعين الأوسطين (السنتين الأماميتين) في الفك السفلي للفم.
الثامن: ظهور القاطعين العلويين (السنتين الأماميتين في الفك العلوي).
العاشر: ظهور القاطعين الوحشين العلوين.
الثاني عشر: ظهور القاطعين الوحشين السفلين (ويكون للطفل بذلك ثماني أسنان في نهاية السنة الأولي من العمر).
سنة ونصف: ظهور الضروس الأمامية في الفكين، وتظهر الضروس السفلي قبل العليا عادة.
سنتين: ظهور الأنياب في الفكين، وتظهر الأنياب السفلي قبل العليا.
سنتين ونصف: ظهور الضروس الخلفية في الفكين، وتظهر الضروس السفلي قبل العليا (وبذلك تكتمل الأسنان اللبنية وعددها 20 سنة، عشر في كل صف).
5 - 6 سنوات: تبدأ أسنان الطفل اللبنية في السقوط، حيث يظهر مكان السن الحليبي سن دائمة لا تتغير وملازمة للطفل مدي الحياة.
6 - 7 سنوات: ظهور الطواحن الأولي الخلفية.
7 - 8 سنوات: ظهور القواطع المركزية.
8 - 9 سنوات: ظهور القواطع الجانبية.
10- 12 سنة: ظهور الطواحن الأولي الأمامية، والطواحن الثانية الأمامية.
12 - 14 سنة: ظهور الأنياب.

والواجب على الأم:

- أن تعمل علي نظافة أسنان طفلها، وأن تجنبه الإكثار من أكل الحلوي والسكريات.
- أن تقدم للطفل غذاء متوازنًا محتويًا علي البروتينات، والسكريات والدهون، والأملاح المعدنية، والفيتامينات وخاصة فيتامين (د) الذي يساعد في تكوين العظام والأسنان.
- أن تعرضه بين الحين والآخر لأشعة الشمس حيث إنَّ لها دورًا أساسيا في تكوين الأسنان، وذلك لأن الأشعة فوق البنفسجية تسهل إنتاج فيتامين (د)، وبالتالي عمليات دخول الكالسيوم والفسفور في العظام والأسنان.
- أن تعلم أنه ليس للتسنين أية علاقة بالمتاعب التي تحدث للطفل في هذه الفترة، مثل: الإسهال أو فقدان الوزن أو الارتفاع الشديد في درجة الحرارة، وأن هذه الأمراض التي تصيب الطفل ترجع نتيجة لإصابته ببعض الجراثيم التي تنتقل لجسمه عن طريق عض الطفل للأشياء الملوثة.

هل يحتاج الطفل الرضيع مع الحليب الذي يشربه إلى فيتامينات أو مقويات ؟‎
تقارن المرأة المرضع ، وخاصة ذات الطفل الأول ، ولدها بأبناء إخوانها وأخواتها وجاراتها وصديقاتها ، فإذا لاحظت أي فرق ، سواء في الوزن أو اللون أو النضارة ، فإنها تسارع إلى الطبيب وتطلب منه المقويات والفيتامينات ، وتذكر على سبيل التخصيص ( الحديد و فيتامين D وفيتامين C …إلخ ) ظنا منها بأن هذا هو السبب الذي يجعل رضيعها يلحق بأقرانه ، ولكي نضع النقاط العلمية على الحروف الطبية في هذا الموضوع نقول : إن الطفل الذي ترضعه أم واعية وذات صحة جيدة وغذاء متوازن ، أو الذي يرضع من حليب قناني ( بعد أن تنافست الشركات العالمية في طرح أجود أنواع الحليب المحسن والمزود بأغلب العناصر الضرورية للأطفال ) لا يحتاج في الأشهر الخمسة الأولى إلى أي شيء غير الحليب .

هذه هي القاعدة الأساسية ، التي أرجو أن تطمئن لها كل الأمهات المرضعات ، ولكن لهذه القاعدة بعض الاستثناءات المحدودة وكما يلي :

[*] بالنسبة للكالسيوم وفيتامين D : إذا كان الطفل يرضع من حليب الأم ، وكانت الأم المرضع لا تشتهي شرب الحليب أو تناول الألبان والأجبان وغيرها من الأغذية الغنية بالكالسيوم … وإذا كان الطفل قليل التعرض لأشعة الشمس أو كان من ذوي البشرة السوداء فلا بأس من إعطائه فيتامين D بجرعة وقائية مقدارها (عشرة ميكروغرامات /يومياً ) على شكل قطرات .


[*] أما الحديد : فصحيح أن حليب الأم فقير به ، إذ لا تتجاوز كميته (نصف مليغرام / في لتر من حليب الأم) ولكن مع ذلك فهو سهل الامتصاص من أمعاء الطفل ، ومخازن الطفل من الحديد فيها ما يكفي لعدة أشهر ( حوالي ستة أشهر ) … ولذلك فلا حاجة لإضافة الحديد إلى غذاء الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية من أم ذات صحة جيدة وغذاء متوازن إلا بعد الشهر السادس من العمر ، عندها لا بأس أن ندعم غذاء الطفل بأغذية غنية بالحديد، أو نعطي الحديد على شكل قطرات أو شراب وبمعدل ( 2 ملغ/كغ من وزن الطفل يومياً ) وبما لا يزيد عن (15 ملغ حديد يوميا ) . أما في العوائل الفقيرة ذات الغذاء غير المتوازن فلا بأس أن نبدأ بدعم غذاء الرضيع بالحديد بشكل مبكر ( بداية الشهر الثاني) للوقاية من فقر الدم بنقص الحديد .

[*] ما ذا عن فيتامين K ؟ : حليب الأم فقير بهذا الفيتامين ، فنسبته لا تتجاوز ( 15 ميكروغرام / ليتر ) ومع ذلك فيندر أن تنتج عن نقصه أية مشاكل ، ولكن قد يتعرض بعض المواليد الجدد في الأيام والأسابيع الأولى من حياتهم لنزف دموي بسيط ، سواء من السرة أو الأمعاء أو المجاري البولية أو غيرها ، سببه عدم جاهزية الكبد لتصنيع هذا الفيتامين ، وخاصة في الأطفال الخدج وقليلي الوزن ، عندها لا بأس من إعطاء مثل هؤلاء الأطفال جرعة من فيتامين K على شكل حقنة عضلية بمعدل ( 5 ملغ ) .. وهناك من يعطي جرعة وقائية من هذا الفيتامين بمعدل ( 1 ملغ بالعضلة ) لكل مولود جديد … (يتوفر حاليا فيتامين K في كثير من البلاد على هيئة سائل يعطى عن طريق الفم)
النوم عند الاطفال‎




النوم رحمة من رب العالمين ، قال تعالى : " وجعلنا الليل لباسا " أي لباسا لكم ولذلك اجمع العلماء أن النوم في الليل مهم جدا لصحة الأبدان .

كثيرا من الاباء يهتمون بنوم الطفل . لأن الوقت الذى ينام فيه الطفل يكون بمثابة لحظات من الاسترخاء والاستمتاع بالحياة ولكن النوم أمر حيوى لنمو وتطور الطفل . وذلك لأنه خلال النوم تنطلق هرمونات النمو وتنمو الخلايا الجديدة بسرعة أكبر . كما أن قلة النوم تسبب عصبية الطفل وعدم تفاعله بشكل سليم مع المحيطين .

إن عادات النوم عند الأطفال بعد الشهور الأولى من ولادتهم يتم اكتسابها من خلال التعلم والتعود ، ففى الشهر الثالث أو الرابع يمكن أن ينام الطفل من 6-8 ساعات يوميا وبتعويد الطفل على ذلك نجد أن الطفل يمكن أن ينام فى فترة نوم الأسرة فى الليل طالما تعود على ذلك .


ما فائدة النوم للطفل ؟

يعتبر النوم مطلب أساسى لنمو الطفل . فخلال النوم يخزن الجسم الحريرات التى اكتسبها من غذائه ويحولها إلى طاقة للنمو والدفء . ونجد أن جميع خلايا الجسم والدماغ تتكاثر بسرعة فائقة . بالأضافة إلى تصنيع كريات الدم البيضاء الهامة للجهاز المناعى . والسبب فى هذه الفائده هو تنبيه افراز هرمونات النمو ونشاط الدماغ أثناء النوم . وعندما يكون الطفل نائما تعالج المعلومات التى استوعبها طوال اليوم وتخزن للرجوع إليها فى المستقبل . ومما سبق
يتضح أن جسم الطفل بحاجه للراحه لتخزين الطاقه واكتساب القوة والنمو

النوم عند الرضع


تختلف دورة النوم لدى الأطفال عن البالغين إذ تبلغ دورة النوم لدى الطفل الوليد حوالى 45 دقيقة مقابل 90 دقيقه عند الشخص البالغ . وبالرغم من قصر دورة نوم الطفل عن البالغين إلا أن الطفل يقضى فترة أطول ( حوالى خمسين بالمئة ) فى المرحلة الخفيفة من النوم من نوع REM ( حركة العينين السريعة ) ، وفى هذه المرحلة ينتفض جسم الطفل . وتتحرك عيناه بسرعة وذلك لأنه يحلم . وفى هذه المرحلة يكون الطفل أكثر عرضة للاستيقاظ . أما بقية وقت النوم فيكون من النوع الغير مترافق بحركة العين السريعة non –REM وهو نوم أكثر هدوءا ويزداد عمقا على أربعة مراحل يصعب الأستيقاظ خلالها .
فى الأحوال العادية ينتقل الطفل بين حالات من النوم الخفيف والنوم العميق . وأثناء مرحلة النوم الخفيف ( والتى تحدث من خمس لست مرات فى الليلة الواحدة ) قد يستيقظ الطفل ويفتح عينه . وقد يبكى فى حالة عدم وجودك . ولكن يجب عليكى أن تتركيه حتى يعتاد أن يخلد للنوم بمفرده .

ولكن قد لا يتحقق ذلك عند بعض الأطفال بسبب المرض أو التسنين أو معاناة الطفل من قلق الافتراق . أو بسسب عدم تعود الطفل على عادات نوم صحيحة .


حالات التنبه الست للرضيع

أن النوم عند المولود يمر بعدة مراحل

المرحلة الأولى : النوم الهادئ العميق
- ينام الطفل نوما عميقا
- لايبدى أى حركات ظاهرة
- يتم فى هذة المرحله أفراز هرمون النمو

المرحلة الثانية : النوم الناشط المتناقض
- يبدوا وجهة معبرا بأبتسامات- تقلصات
- جفنيه شبه مفتوحه ووتحرك عيناه
- يحرك يديه ورجليه كل فتره
- لايتنفس بأنتظام
- قد يتوقف التنفس لمدة 15ثانية
- يبدو كما لو أنه سيفيق

المرحلة الثالثة : التغافل
- يظهر الطفل كأنه بين الإغفاء واليقظة
- لاتحاولى حمله أو التحدث إليه لأنك قد توقيظه

المرحلة الرابعة : اليقظه الهادئة
- يظهر الطفل فيه هادئ
- يكون الطفل منتبها إلى ماحوله
- لايتحرك كثيرا
- يكون قادر على الاستجابه بابتسامه أو بحركه من وجهه

المرحلة الخامسه : اليقظة الناشطة
- يكون الطفل فيه مضطربا
- يحرك ذراعيه وساقيه
- يبدوا كأنه مستعد للبكاء أو الصراخ

المرحله السادسة : اليقظه المضطربة
- يبكى الطفل كثيرا حيث يكون مضطربا ومنفعلا
- لاتتوصل الأم إلى تهدئته على الرغم من محاولاتك
- تسود هذه الحالة الأسابيع الأولى من عمر الطفل وتكرر أكثر من حالت اليقظه الهادئه والنوم العميق
- تزول شيئا فشيئا فى حدود الشهر الثالث

غفوات منتصف النهار

مثل الكبار تماماً، الأطفال لا يستطيعون النوم عندما يشعرون بتعب زائد، لذا فقد يعانى طفلك من صعوبة أكثر فى النوم ليلاً إذا لم يكن قد أخذ قسطه المعتاد من النوم أثناء النهار.


تعد عفوات منتصف اليوم هامه لكى يستطيع الطفل مواصلة يومه . ولاستعادة نشاطه وليس لجميع الأطفال القدرة على البقاء مستيقظا طوال اليوم . كما أن مثل الكبار تماماً، الأطفال لا يستطيعون النوم عندما يشعرون بتعب زائد، لذا فقد يعانى طفلك من صعوبة أكثر فى النوم ليلاً إذا لم يكن قد أخذ قسطه المعتاد من النوم أثناء النهار.. ولكن احرصى على قلة فترات تلك الغفوات وأن تكون قبل نوم المساء بفترة كافية . ولمساعدة الطفل على غفوات منتصف اليوم يمكنك أن توفرى للطفل الكثير من الهواء الطلق .خلال نزهة سريعة فمن الشائع أن الهواء الطلق ينهك الأطفال . كما أنه من المحتمل أن ينعس الرضيع نتيجة الحفز الذى يتعرض له من خلال المشاهد الطبيعية والأصوات


كم يحتاج الطفل من النوم ؟


يحصل الطفل على حاجته من النوم . لأنه ينام عندما يحتاج جسمه للراحة أو عندما يحصل دماغه على القدر الكافى من التنبيه . ويستيقظ عندما يحصل على ما يكفيه من النوم . ومن الصعب تغير ذلك لأن الطفل فى الأشهر الأولى يكون مركب فيزيولوجيا للنوم والاستيقاظ حسب حاجته . فيقضى الطفل الوليد حوالى18 ساعة فى اليوم نائما . وبمرور الأشهر يقل هذا المقدار حتى يصل إلى من 12-14 ساعة فى الشهر السادس . ويلاحظ على طفل الستة أشهر أنه قد يجاهد نفسه ليبقى مستيقظا فى حالة وجود ما ينبهه بعد أن كان ينام عندما يشعر بالحاجة لذلك فى الأشهر السابقة . وتختلف الحاجة إلى النوم من طفل لآخر بحسب طبيعته والعادة التى تعود عليها .
ويلاحظ أن الطفل الطبيعى لا ينام أكثر بكثير من الوقت المعتاد . ويعتبر النوم الزائد دليل على وجود خلل أو مرض الطفل . وإذا استمر على هذا الحال فيفضل استشارة الطبيب لعل هنالك مرض غير ملحوظ الأعراض . وفى حالة خلوه من الأمراض راقبى تصرفات الطفل حين استيقاظه . فربما يكون النوم دليل على عدم قدرة الطفل على التكيف وانزعاجه . فحاولى محادثة الطفل ( فقد يفقهمك بالرغم من عدم ظهور استجابة تدل على ذلك ) . وفى حالة غيابك عنه فى لحظات النهار يمكنك مناقشة الأمر مع من يتولى رعايته أثناء غيابك .

وماذا عن قلة النوم :
إذا كان الطفل ينام لفترات أقل من المعتاد دون أن يؤثر ذلك على صحته . فلا يوجد مشكلة فى ذلك . وحاولى التكيف من نمط نوم الطفل .

عدد ساعات نوم الأطفال

عند الميلاد يكون نومه الطفل غير منتظم و قد تكون ساعات نومه من 18 إلى 20 ساعة
عند بلوغ الطفل الشهر يكون عدد ساعات نومه من 16 – 20 ساعة موزعة على مراحل قد تصل المرحلة من 3-4 ساعات دون التفريق بين الليل والنهار

الشهر الثانى من 16 -18 ساعة مقسمة على فترات من 5-6 ساعات فى الفترة الواحدة
3 شهور 9 -10 ساعات ليلا 5-6 ساعات (على 3 مرات) خلال اليوم
الشهر الرابع 9-12 ساعات ليلا من 6 شهور 11 ساعة ليلا 3 ساعات (على مرتين ) خلال اليوم
9 شهور 11ساعة ليلا 3 ساعات (على مرتين ) خلال اليوم
12 شهر 11 ساعة ليلا ساعتين ونصف (على مرتين) خلال اليوم4-6 ساعات ( على ثلاث مرات ) خلال اليوم
يلاحظ أن بعض الأطفال قد يستغنوا عن غفوات النهار ويريدون البقاء مستيقظين طوال النهار .

* الأطفال فى فترة التسنين قد يعانون من الأرق، وحتى بعد انتهاء الألم قد تمر بضعة أيام قبل أن يعود الطفل إلى نظام نومه المعتاد.

* أى تغيير قد يؤدى إلى إخلال التوازن فى نظام نوم طفلك بشكل مؤقت، فإذا غيرت غرفته، أو حتى غيرت موضع فراشه فى نفس الغرفة،أو حتى بعد الرجوع من أجازة بالخارج و قد يستغرق منه ذلك بضعة أيام إلى أن يعتاد على المحيط الجديد.

تطوير نمط وكمية النوم حسب السن

النوم فى ا لثلاثة شهور الأولى
· فى البداية لا يستطيع الطفل أن يفرق بين الليل والنهار ، سيستيقظ كلما شعر بالجوع أو وجد ما يزعجه ،يجب توفير الراحة للطفل مثلا الحرارة المناسبة وعدم اتساخ الحفاضة .

نوم الطفل فى الشهر الأول :-
عند الميلاد يكون نومه الطفل غير منتظم و قد تكون ساعات نومه من 18 إلى 20 ساعة

. ويكون نوم الطفل فى نصف هذا الوقت نوما منتناقضا . ولا يميز الرضيع فى الأسابيع الأولى بين الليل والنهار . ويستيقظ طلبا للغذاء لأن الجوع احساس جديد عليه فلم يعد يتغذى من الحبل السرى وقد يستيقظ الطفل كل ثلاثة أو أربع ساعات . ومن العبث محاولة تغير نمط نومه لأنه سوف ينظم أوقات يقظته ونومه بمفرده بعد ذلك . ولكن عليكى تنظيم أوقات نومك حسب أوقات نومه . وحاولى توفير متطلباته لينام ولا يشترط توفير الهدوء التام فقط تجنبى الضخة القوية مثل صوت المكنسة أو غلق الباب بشدة . وذلك لأن الطفل الذى يعتاد النوم فى هدوء تام يصعب عليه النوم بعد ذلك فى أبسط ضوضاء . ويجب إلا تخلطى بين حالات اليقظة عنده وحالات النوم المتناقض . فبالرغم من أن الطفل قد يبدو حين النوم المتناقض أنه مضطرب ويكون وجهه معبرا بظهور الابتسامات والتقلصات وقد يبكى أو يحرك يديه أو رجليه . إلا أنه سيصعب عليه اكمال نومه إذا انهضتيه على اعتبار أنه أفاق . لذا لا تسرعى على حمل الطفل عندما تسمعيه يبكى ولا تحاولى ارضاعه ولكن تأكدى أن كل شئ على ما يرام وبذلك تتجنبى التوتر والأكل الزائد لأن ذلك يكون عند الطفل عادات نوم غير صحيحة .



الطفل بين الشهر الأول والرابع :
يبدأ الطفل بالتدريج فى التميز بين الليل والنهار . فتطول عنده مرحلة النوم الليلى . وتطول فترات اليقظة والهدوء أثناء النهار . ولكن الأمر لا يخلو من المصاعب وخاصة أنه قد يبكى كل يوم فى الساعة نفسها . ولا شئ يوقفه . ويسمى البعض ذلك بكاء المساء أو بكاء أواخر النهار . وهذا البكاء فى الغالب غير مرتبط بآلام الطفل ولكنه ناتج من التغيرات الطارئة على نظام النوم واليقظة .

خلال الثلاث شهور الأولى يعانى الأطفال كثيراً من نوبات مغص،. فى هذه الحالة يكون حمل الطفل أو المشى به ورأسه على كتفك قد يساعده، كما قد يساعده أيضاً وضعه على فخذيك وبطنه إلى أسفل والطبطبة برفق على ظهره أو تدليك ظهره. لو استغرق طفلك فى النوم أثناء الرضاعة احمليه ورأسه على كتفك لبضع دقائق ليتجشأ )يتكرع) قبل وضعه لينام.

وعلى الأم أيضا خلال هذه الفترة أن تساعد طفلها تدريجيا على التميز بين النوم واليقظة وذلك بوضعه فى الفراش حينما يشعر بالنعاس وتجلس معه وتداعبه وتغمره بحنانها فى ساعات اليقظة .
وبفضل مساعدتك للطفل على إدراك الليل والنهار . يبدأ الطفل بعد الأسبوع الرابع أو الخامس بتطوير نمط نومه لينام بالليل أكثر من النهار . ويتضح هذا النمط بمرور الأشهر القليلة الأولى . ولكن الطفل فى بادئ الأمر لا يستطيع التميز بين الليل والنهار ويمكنك مساعدة الطفل على النوم خلال فترة الليل عن طريق :-
· جعل الطفل ينام فى غرفة مظلمة ليلا لكى يشعر الطفل أن الليل يختلف عن النهار
· من المستحسن أن تعلمى أوقات الرضاعة ليست كلها مماثلة وصالحة للهو وذلك عن طريق
1. اتباع طقوس مختلفة باختلاف أوقات الرضاعة فعند إرضاع الطفل ليلا اجعلى الأنوار خافتة من حولك و أعيدى طفلك إلى سريره فور انتهائه من الأكل والتجشؤ
2. عند تغير الحفاظة ليلا بدلى حفاظه بسرعة
3. لكن عند إطعامه أثناء النهار ، تأكدى من أنه مستيقظ تماما . تكلمى معه وداعبيه ، وإذا داعبتى طفلك قبل وبعد إطعامه وجبة النهار ستساعديه على أن يحفظ قسطا من نومه لليل .

بعض الأطفال حديثى الولادة يشعرون بالراحة والأمان إذا كانوا ملفوفين "باللفة" فى الأسابيع الأولى لهم، كما يفضلون النوم فى فراش صغير مثل الكارى كوت، حيث يشعرون فيه بالدفء والأمان.

النوم من الشهر الرابع وحتى السادس : -
تصبح فترات نوم الطفل شبه منتظمة . فقد ينام طوال الليل دون استيقاظ لمدة قد تصل إلى اثنى عشرة ساعة ليلا . وقد يشعر بالأمان إذا امتص ابهامه ثم يعود إلى النوم وحده . ويختلف نظام غفوات النهار من طفل لآخر . والسبب فى استقرار نوم الطفل هو نمو قدرة الطفل على التكيف وقلة الشعور بآلام البطن وتناوله للحليب بشهية . مما يساعده على قضاء الليل نائما ليستعيد وظائفه الطبيعية .
وفى هذه المرحلة قد يستيقظ الطفل دون بكاء ثم يعود للنوم وحده إذا استيقظ قبل موعده .
ولكن قد تؤثر بعض المنغصات كالمرض أو تغير البيئة على نوم الطفل . ولكن تعود الطفل على عادات نوم صحيحة يساعده على تخطى تلك الآزمات .

النوم فى النصف الثانى من السنة الأولى
تنخفض ساعات النوم التى ينامها الطفل ويتراوح عدد ساعات النوم من 14 -16 ساعة ،وليس شرطا فى هذه الفترة أن ينام الطفل بعد كل وجبة طعام
والكمية المثالية للنوم فى هذه الفترة هى 14 ساعة وهذه الكمية قد تستمر أو تنقطع فبجانب نوم الطفل ليلا يكون هناك فترة وجيزة للنوم أو فترتين أثناء النهار تتراوح مدة النوم فيهما بين عشرين دقيقة إلى ثلاث ساعات وغالبا ما تكون بعد الظهر أما النوم فى الصباح فيخف أو يزول . وقد تحدث اضطرابات فى النوم قرابة الشهر الثامن .
ويختلف الأطفال فى نمط نومهم وفى قدرتهم على النوم المتواصل فقد نجد بعض الأطفال لا يغفون بسهولة ويكون نومهم مضطربا . ومشحونا بالأحلام . ويجب عليكى الا تسارعى على حمله فقط تأكدى من أن كل شئ على مايرام . وحاولى تهيئة الجو المناسب الذى يساعده على النوم بهدوء .
ويلاحظ أن الاستيقاظ من النوم خلال الليل يزداد في النصف الثاني من السنة الأولى، وتستمر هذه المشكلة في السنة الأولى وحتى السنة الثانية من العمر. إلا أنه أن الأطفال عادة ما يتخلصون من هذه المشاكل مع مرور الزمن ولا يكون لها أي تأثير على نمو الطفل وصحته.




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sousou.zikforum.com
مُشاطرة هذه المقالة على: diggdeliciousredditstumbleuponslashdotyahoogooglelive

النوم عند الاطفال‎ :: تعاليق

لا يوجد حالياً أي تعليق
 

النوم عند الاطفال‎

الرجوع الى أعلى الصفحة 

صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
sousouworld :: منتدى الأسرة :: الحياة الأسرية-
انتقل الى: